Aden crown flag

Dhow symbol which was incorporated into the Union Jack
to form Aden Colony flag.

 

European Time

Editors:

Dr. A. Al Sayyari
(Saudi Arabia)

Dr. Shihab Ghanem
(UAE)

Ashraf Girgrah
(Canada)


Design :
Ashraf Girgrah

 

New AC final logo2

Last update Dec. 2016  التحديث الاخير في
Contact address: admin@adencollege.net عنوان الاتصال

أسرة التحرير

الدكتور عبدالله السياري
(السعودية)

الدكتور شهاب غانم
(ألامارات المتحدة)

أشرف جرجره
(كندا)

التصميم
أشرف جرجره

Search Query

 

 Keeping in touch...

* Dr. Mohamed Ali AlBar delivered a lecture on Islamic Medical Ethics in the Modern World in Malaysia.Dr Mohd Ali Albar lecturing
He attended the symposium on the 2nd World Congress on Integration and Islamicisation of knowledge: Medical and Health sciences at the International Islamic University which  was held between 21st - 23rd of October, 2016.
The core of the lecture revolved around the book he published and co- authred with Dr. Hassan Chamsi-Pasha on Contemporary Bioethics: An Islamic Perspective.
The lecture discussed the definition of medical ethics, the Islamic principles of morality and ethics in Islam, the faculty of reason (Al-Aql), and the devine revelation (Al-wahy, Tanzil).
Read more here.

* Dr. Spencer Mawby of the Department of the spencermawbySchool of Humanities in the Department of History, University of Nottingham, UK wrote  a paper for the Journal of Historical Association on the
Orientalism and the Failure of British Policy in the Middle East: The Case of Aden. It was first published on 24 June 2010.
Abstract:
The last twenty years of British rule in Aden provide evidence of intelligence being interpreted in a way which underestimated the potency of local agents and exaggerated the influence of external manipulation. There is also corroboration for the notion that British military strategy at the end of empire was characterized by a punitive policy designed to discipline the subject population.  Lastly, British political strategy was predicated on a series of stereotypes about the role of leadership in Arab society and the overestimation of the effectiveness of the local rulers as agents of British influence.

* Alumnus Farooq Murshed sent us information on What is a stroke?Stroke
A simple animation explaining what a stroke is, how to recognise the key symptoms, how it is treated, and what we can all do to prevent strokes from happening. We hope this video will be useful to you and those around you.
Health Sketch is a project set up by a group of UK junior doctors to convey health information in visually engaging ways, empowering us all to lead healthier lives. The animation was done by Russ Law.
Watch the video here.

* Fractured Lands: How the Arab World Came Apart. A NYTimes issue of 5 parts by Scott  14arab-characterportraits-slide-HLTH-jumboAnderson, Photographs by Paolo Pellegrin.
This is a story unlike any they have previously published. It is much longer than the typical New York Times Magazine feature story; in print, it occupies an entire issue. The product of some 18 months of reporting, it tells the story of the catastrophe that has fractured the Arab world since the invasion of Iraq 13 years ago, leading to the rise of ISIS and the global refugee crisis. The geography of this catastrophe is broad and its causes are many, but its consequences — war and uncertainty throughout the world — are familiar to us all. Scott Anderson’s story gives the reader a visceral sense of how it all unfolded, through the eyes of six characters in Egypt, Libya, Syria, Iraq and Iraqi Kurdistan. Accompanying Anderson’s text are 10 portfolios by the photographer Paolo  Pellegrin, drawn from his extensive travels across the region over the last 14 years, as well as a landmark virtual-reality experience that embeds the viewer with the Iraqi fighting forces during the battle to retake Falluja.
Read the articles here.

* Dr. Adel Aulaqi sent us comments on using sesame seeds in Aden. He mentioned that "In Aden and the old protectorates saleett al gilgil was the oil we used for almost everything especially a'seeda and honey.White_black_sesame_1
It was used to massage the body too.
Coconut oil was used for hair.
Butter was consumed in large quantities as Saleett Maa'mool.. it was pure butter that was smoked and with added herbs and tasted divine but would have been highly risky for heart disease. We loved it. This piece is truly exciting in the context of the local region.
Now we need to know the differences between:
1. Black and white sesame seeds. both were grown in the region.
2. The nutritional difference in consumption of seeds and the oils of these seeds.
3. Where does all this goodness actually reside, in the various components of the seeds and in the various types of sesame seed oils.
4. Is virgin cold pressed better than purified/filtered or heat-generated oils?
5. No food is ever without its side effects. So what amount is ideal per day?
The above is not to spoil things for sesame seeds, I consume its oils every day plus olive oil. And I take the seeds too preferring the back to the white (they seem to taste better .....But I am ignorant of a lot of things about this wonderful seed and really do not know what amount is optimal for healthy living and may constitute risks. Too much of a good thing can be bad, no? The piece here has added a lot to my knowledge.
Globally I still do not know what actually constitutes a truly healthy diet. In 1960, Fawdrey (Senipr Consultant Physician at the QEH then)did a difficult study on the total cholesterol levels between Bedu and Town's people. The Bedu had lower cholesterol levels. But the data was very limited and the techniques were quite crude.
Yemen definitely needs a very good large study on the nutrition of its people and what constitutes risky eating habits and to take Qat into account. We think we know the answer, but we need evidence-based data that does not just take     non-local studies as accurate translation/representation of the Local Arab population nutritional status.
We also need a large Diabetes study.
It is better to prevent than to cure but we need data generated by local scientists, technicians and doctors and researchers; these data will inform how we should modify our eating habits."
Read more on sesame here.

* Husam Sultan wrote about the digital age. He mentioned that "Everything around us is converting to digital, including friendships and human Bitcoins copyinteractions, we just probably don't think about it that much. I read in the news that a senior economist at the Bank of England (BoE) has put forward a proposal for the BoE to issue a state backed digital currency based on bitcoin, and then over time ban paper money entirely.  The idea may seem far-fetched at this moment in time, given the complexity of the global financial system and the position of fiat money in it.  But over the next few decades it looks evident that our lives will be transformed into "one" connected network of bits and bytes.
I was asked the other on the Islamic view on bitcoins and whether it is better than fiat money for the purpose of conducting business and day to day transactions, my answer was that I am not aware of any serious research into this area.  Perhaps it may be be better received than fiat money as bitcoins are somehow regarded as commodities and can be rented, but it will probably be received with suspicion as part of a global conspiracy and also, bitcoins are not gold and silver.
This is the first time a senior official at a leading central bank, that is closely tied to the US Federal Reserve (the world's central bank), has spoken favourably
About bitcoins.  One of the downsides of bicoins has always been the lack of regulation and the high potential of digital risk. 
Other than the tightening and loosening of monetary policies, bitcoins also have an advantage for a future sustainable and green economy, something that I discussed before a few months ago in one of the articles I shared.
Are we witnessing the shaping of the future of the global financial system?"
Read more here.

Blackboard with photos

إحتفالات غروب الشمس بكاميرا كلية عدن
تقع قلعة هنري في كينجستون، أونتاريو، كندا. تم بناؤها في
عام 1867 أثناء الحكم البريطاني. وقد خضعت للعديد من
الترميمات الهيكلية، وقد اختيرت في عام 2007 من قبل
اليونيسكو كموقع وطني أثري وتاريخي عالمي . وكل صيف،
يقصدها طلاب وطالبات الكليات والجامعات لاعادة تمثيل
إستعراض الحرس ودق الطبول،  وإجراء المناورات
المدفعية كأداة تمثيلية للجمهور. وقد التقط خريج كلية عدن
أشرف جرجره هذا الفيلم التسجيلي

هناك من يصنع الموت
وهناك من يصنع السعادة

قام مجموعة من الشباب في عدن باستغلال السكينة والامان
في الحرب الدائرة في اليمن بإدخال البهجة والسرور إلى
الاهالي بتصوير وإنتاج وإخراج فيلم يجسد أغنية تتحدث
كلماتها عن السعادة. وأشرك الشباب مجموعة من الطبقات
المختلفة في المجتمع، والتقط مناظر كثيرة من مواقع مختلفة
لعدن. تم انتاج هذا الكليب بمناسبة الانتهاء من الموسم
الثاني من برنامج صناعة عدنية، وأخرج وعمل المونتاج
محسن الخلافي من إنتاج صناعة عدنية

نسب السكر في المشروبات الغازية
دعت منظمة الصحة العالمية الحكومة الاسبانية  إلى زيادة
الضريبة على المشروبات الغازية التي تحتوي على السكر
بنسبة 20٪. ويشار الى ان السمنة، وداء السكري من النوع
إثنين، ومشاكل القلب والأوعية الدموية ترتبط ارتباطاً
مباشراً بهذه ألانواع من المشروبات الغازية. ويؤمل أن
زيادة الضرائب ربما تقلل من بيع المشروبات الغازية، وإنقاذ
الأرواح، والحد من تكاليف الرعاية الصحية. وفي
عام 2014 تم الاجمال أن 39٪ من سكان العالم يشكون من
زيادة في الوزن. وعندما يتم ترسب السكر الزائد في الكبد،
فإنه يخلق جزيئات صغيرة من الشحوم تسمى "الدهون
الثلاثية" التي رتبط بمرض القلب وتدمير الكولسترول الجيد
ظهرت هذه المخاوف وغيرها بعد مقال المجلة الأمريكية
الطبية  التي نشرت في سبتمبر 2016 في الولايات المتحدة

Sugar by Muhamed Catic

إختراعات في الاسلام
تاريخ الطب الاسلامي يزخر بالاختراعات في مجالات الطب
والجراحة. ويعرض هذا الفيلم الوثائقي باللغة الانجليزية
عشر إختراعات يعترف بها الغرب

Ibn Khadoun
Hungery countries

المجاعة في اليمن
مجاعة شديدة وأمراض فتاكة وفي حصار من الحوثيين ولا يعلم بحالهم الا الله وإلى الله المشتكى، الله يفرج علينا وعليهم وعلى مل المستضعفيين، ويهزم كل الذين دمروا اليمن وعلى رأسهم الحقير عفاش والحوثيين ومن والاهم، اللهم أمين

A hungery child in Yemen
Omer Al Khatab

حوار تليفزيوني مع د. شهاب غانم
أجرى المذيع بدري عزالدين ضمن سلسلة حلقات مبدعون من
مدن مصرية وعربية عن مركز همت لاشين للثقافة والإبداع
حلقة خاصة من دبي

إنطباعات مؤلف ياباني عن العرب
أصدرت منشورات الجمل كتاباً للمؤلف الياباني نوبواكي
نوتوهارا وهذا ملخص للكتاب
المعتاد أن نسمع عن اليابان من أفواه العرب، لكن هذه المرة ما
حدث هو العكس تماماً. نوبواكي نوتوهاراعايش العرب
حوالي 40 عاما، وتنقل بين مدنها المختلفة، حضرها وريفها. وفي عام 2003، كتب كتاباً كاملاً عن انطباعاته عن العرب انطباعات تلخص كثيراً من الواقع العربي، وما يلي أهمها

أولاً: العرب متدينون جدا... وفاسدون جدا
ثانياً: الحكومة لا تعامل الناس بجدية، بل تسخر منهم وتضحك عليهم
ثالثاً: الشعور بالاختناق والتوتر سمة عامة للمجتمعات العربية . توتر شديد ونظرات عدوانية تملأ الشوارع
رابعاً: في مجتمع كمجتمعنا -المجتمع الياباني- نضيف
حقائق جديدة، بينما يكتفي العربي باستعادة الحقائق التي
اكتشفها في الماضي البعيد
خامساً:  الدين أهم ما يتم تعليمه، لكنه لم يمنع الفساد
وتدني قيمة الاحترام
سادساً: مشكلة العرب أنهم يعتقدون أن الدين أعطاهم
كل العلم! عرفت شخصا لمدة عشرين عاما، ولم يكن
يقرأ الا القرآن. بقي هو ذاته، ولم يتغير
سابعاً: لكي نفهم سلوك الانسان العربي العادي، علينا
أن ننتبه دوما لمفهومي الحلال والحرام
 ثامناً: عقولنا في اليابان عاجزة عن فهم أن يمدح الكاتب
السلطة أو أحد أفراد السلطة. هذا غير موجود لدينا على
الإطلاق. نحن نستغرب ظاهرة مديح الحاكم، كما نستغرب
رفع صوره في أوضاع مختلفة كأنه نجم سينمائي. باختصار
نحن لا نفهم علاقة الكتاب العرب بحكوماتهم
تاسعاً: المجتمع العربي مشغول بفكرة النمط الواحد، على غرار
الحاكم الواحد، لذلك يحاول الناس أن يوحدوا أفكارهم وملابسهم
عاشراً:على العرب أن يفهموا التجربة اليابانية، فسيطرة
العسكر على الشعب هي سبب دخول البلاد في حروب مجنونة
أحدى عشر: في اليابان، قيادة الدولة المعاصرة أكبر من
إمكانيات أي شخص مهما كان موهوبا أو قويا، وهذا المنصب
يمارسه المسؤول مرة واحدة فقط، وهكذا نضمن عدم ظهور
مركزية فردية مهيمنة. الحال مختلف عند العرب
ثاني عشر: انعدام حس المسؤولية طاغ في مجتمعاتهم
ثالث عشر: حين يدمر العرب الممتلكات العامة، فهم
يعتقدون أنهم يدمرون ممتلكات الحكومة، لا ممتلكاتهم
رابع عشر: و لازال العرب يستخدمون القمع والتهديد
والضرب خلال التعليم، ويسألون متى بدأ القمع؟
خامس عشر: الرجل العربي في البيت يلح على تعظيم
قيمته، ورفعها إلى السيطرة والزعامة. وفي الحياة
العامة، يتصرف وفق ميزاته وقدراته ونوع عمله
هذان الشكلان المتناقضان ينتج عنهما غالباً أنواعاً
شتى من الرياء والخداع والنفاق
سادس عشر: أستغرب لماذا تستعمل كلمة ديمقراطية
كثيراً في العالم العربي!؟
سابع عشر: مفهوم الشرف والعار يسيطر على مفهوم
الثقة في مجالات واسعة من الحياة العربية
ثامن عشر:  العرب مورست عليهم العنصرية، ومع
هذا فقد شعرت عميقاً ًأنهم يمارسونها ضد بعضهم
البعض
تاسع عشر: ضيافة العرب فريدة ممتازة
كل يوم قبل أن أخلد إلى النوم أسأل نفسي
هل يستحق العرب الشفقة ؟ أم الإبادة ؟!
لقراءة الكتاب كاملاً إضغط هنا

وقد عقب د. عادل عولقي بالقول، "كان بامكان الكاتب
ان يلخص التحليل بان البلاد العربية لازالت تحكم بفكر
وعقل حكم المماليك النقلة من حكم المماليك الى الحاضر
لن تكون سهلة او سريعة او بدون الم"!؟

وجاءت كلمة علي شريف حمود"كم هو محق في تصوره
لواقعنا."!؟

أما أحمد باحبيب فاختار عنواناً لتعقيبه
عربي ابله ومعجب سابق باليابان
ابنتي ايمان تتكلم اللغة اليابانية بطلاقة ونحن كعائلة
متعاطفة مع اليابان وكبقية العرب نحب اليابانيين
ونحترمهم ولا نحمل لهم حقدا ولا توجد لنا معهم
خلافات لانهم لم يكونوا احدى الدول التي استعمرت
البلدان العربية وهذا لا يعنى ان اليابان لم تكن
كالمانيا  دولة استعمارية عنصرية متوحشة
في (مجالها الحيوي) في شرق اسيا وجرائم
اليابانيين  في الصين وكوريا لا تقل فضاعة
وعنصريتهم لا تقل عنصرية وفكرة انهم العرق
الراقي وفكر ابادة الشعوب الاقل رقيا عندهم لا
يختلف عن الفكر النازي. لكن كما قلت علاقة
العرب باليابانيين  ليست عدائية او متوترة
وتقتصر على الاعجاب بالبضائع اليابانية وشرائها
بكميات هائلة.لذلك لم اشعر باي نوع
من الاستياء مما كتبه هذ الياباني  بل كنت اهز
راسي موافقا على كل ما يقوله من منطلق انه
يقول الحقيقة المرة. الى ان قرات اخر جملاته
التي يقول فيها "هل يستحق العرب الشفقة ؟
أم الإبادة" ؟ فعرفت عندها انه يبنوتي/ياباني
عنصري اصيل. وحمدت الله ان العرب وبترولهم
السائب ليسوا جيران لليابان والا لطبق اليابانيون
علينا عنصريتهم وابادونا بعذر اننا لا نستحق إلا
إحدى الاثنتين  الشفقة او الابادة. وبما ان اليابانيين
لا يؤمنون بالشفقة فلن يبقى امامهم إلا إبادة
العرب. يرحم الله الانجليز كانوا أقل
المستعمرين عنصرية

كلمة مبروك وبارك
بعث لنا عبدالله علي عبدالله طاهر تفنيداً لمعنى كلمة مبـروك

تُعتبرُ كلمة { مَبْـروك } من التهاني المتداولة الشائعة بيننا ونقصد بها الدعاء بالبركة والنّماء عند المناسبات
السارّة لكنّ الصحيـحَ من جهة اللّغة
أن نقول { مُبـارك } أو { بالبَـرَكة } أو { بارك الله لك أو
عليك }أما { مَبـْروك } فإنها مشتقّة من 
بَرَكَ البعير يَبْرُكُ بُروكًا أي
استناخَ البعير وأقامَ وثبَتَ
فقولنا لشخص { مَبـْروك } يعني
بَرَك عليك البعير واستقرّ وثَبَتَ
فهذه العبارة في الحقيقة دعاءٌ على الشخص لا دعاءٌ لـه
و اختلاف المعنى واضح وضوح الشمس
أما قول
ألف ألف مبروك يعني ألف ألف بعير يبرك عليك
يعني سنين ونحن ندعو على بعضنا ونحن لا نشعر
ومن الحماس الف ألف ألف مبروووووك ونمدها كمـــان
 لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم 
قل عند التهنئة (مبارك) ولا تقل (مبروك) وإليك النظم
ولا تـقـل ـ مهنئاً ـ مبروك ُ
        فـذاك فـي لـسـانـنا متروكُ
 لأن مـعـنـاه: بـعيرٌ قد بَرَك
      عـلـيـك كِـدْنا بعدَه أنْ نَقْبِرَكْ
 وإنـمـا الـصـحيحُ أن يقـالا
        مـبـاركٌ عـلـى الـفتى ما نالا
 أو بارك الله له فيما وهبْ
 كلاهما قد صح من قول العربْ عُــرِضَ هــذا النظــم على
الشيخ ابي حمزه حسن باشعيــب
 فقال صحيح هذا  الشعر
 التمسك بالسنة نجاة

Sun & Moon in Canada

أخدت هذه  الصورة في كندا وتصور الشمس والقمر
معاً. سبحان الله من أغرب ظواهر الكون "فاذا برق
البصر، وخسف القمر، وجمع الشمس والقمر، يقول
الإنسان يومئد أين المفر" صدق الله العظيم

BuiltWithNOF
[Home] [About Site] [Aden History] [College History] [Memorable  days] [Phenomenon] [AC Archives] [Photo Albums] [News] [Events] [Quotations] [Publications] [Presentations] [Feed Back] [Abroad] [Obituary] [Association] [Contact us] [Past updates]

Copyright © 2009 Aden College  webmaster