Aden crown flag

Dhow symbol which was incorporated into the Union Jack
to form Aden Colony flag.

 

European Time

Editors:

Dr. A. Al Sayyari
(Saudi Arabia)

Dr. Shihab Ghanem
(UAE)

Ashraf Girgrah
(Canada)


Design :
Ashraf Girgrah

 

New AC final logo2

Last update Jan. 2017  التحديث الاخير في
Contact address: admin@adencollege.net عنوان الاتصال

أسرة التحرير

الدكتور عبدالله السياري
(السعودية)

الدكتور شهاب غانم
(ألامارات المتحدة)

أشرف جرجره
(كندا)

التصميم
أشرف جرجره

Search Query

 

 Keeping in touch...

* The year of 2016 ended and the time certainly seems to fly! As we bid farewell to 2016 we also bid farewell to sad events which occurred during the course of the year.
Aden and the people of Aden were shocked to hear the death of Fadhl Mohamed Ali Luqman an educator and one of the sons of a prominent family in Aden; the death of Sultan Ali Abdul Karim Al Sultan Ali Abdul Karim Al AbdaliAbdali of Lahj and the death of the singer and composer Fursan Khalifa.
The editors of Aden College website convey their deep sorrow and condolences to the families of each of the diseased. May Allah rest their souls in peace.
Dr. Mohamed Ali Al Bar conveyed his sympathies and condolences to the family of Sultan Ali Abdul Karim. He said that he used to meet with the Sultan in Jeddah to receive letters from his father in Cairo, Egypt. 
Read more on the Sultan here.

*The late Fadhl Luqman is remembered as and educator who played an important role in educating students of Aden Technical Institute in Maalla, Aden in 50 and 60s. He served as a Principal and later in life worked as an expert with UNESCO in Paris, France.Teaching___Domestic_Staff_______Aden_Technical_Institure__1953
Teacher and Principle of Aden Technical Institute Mr.Fadhl Luqman mentioned, in an email to Dr. Abdulla Al Sayyari, that Aden Technical Institute was the first technical educational system which introduced technical coeducation for males and females in the entire Arabian peninsula in the 60s.
There were 15 registered female graduates in construction engineering. Out of the 15 females, 12 finished their National High Technical Certificate from London, UK.

He is remembered by his sister's sons Drs. Qais Ghanem and Shihab Ghanem.

* Alumnus Abdulla Taher Ali Abdulla wrote to express his sympathies at the death of Fursan Fursan Khalifa in Abu DhabiKhalifa and mentioned that the lyrics of one of one of his songs were written by his classmates in Aden College Abdullah Abdul Kareem. He said that Fursan lived at one time in Shaib Al Aidrous where he lived.
He used to socialize with the late Fursan on his street.

* The late Fadhl Luqman was an occasional  contributor on Aden College website and maintained his own blog on Facebook. He mentioned in his blog Fadel Luqman2in 2003 that the Technical School was founded in 1921 and was based in the city of Aden (Crater).  The school continued to receive students  until the year 1929 when it closed due to lack of funds to run it. Some of the students who attended the school were:
Ahmed Hussein Suqi, Muhammad Hamid Khalifa, Saeed Ahmed, Hussain Abdul Hussain, Hussain Babu Khan, Sayed Jaafar Hussain Ali, Mohamed Rahmt Allah, Saleh Ali Gazee. Muhammad Mola, Ahmad  Saleh Al Seafi, Mohammed Taleb, Mohammed Jaber Khan, Ali Abdulla Roberts, and others. Some of the teachers who taught in the school were:
the late Ahmad Al-Yaqoob.
The school specialized in teaching carpentry and furniture-making. The government made a contract with the school to furnish all its offices in Kamaran with the school’s manufacture. The  students at the school made a fancy cigar box of wood and presented it as a gift to Prince of Wales who was on his way to India. The Prince sent the students in October 1922 a message of thanks for the students gift.

* Dr. Mohamed Ali AlBar co-authored with Dr. dr_mohamed_ali_albarHassan Chamsi-Pasha a study paper entitled ''Teaching Islamic Medical Ethics". The paper was published on the medical Education Publish website. In its introduction the paper states that Medical ethics is becoming an important part of the medical curriculum today (Beigy 2016). The clinical years of medical student education are an ideal time for students to learn, practice and develop ethical thinking and behavior. It is well known that there is no single, best model for medical ethics education (Parker 2012). Traditional undergraduate medical ethics courses teach preclinical students how to identify ethical issues and deal with them at a theoretical level. However, incorporating these ethical principles into clinical training remains a challenge (Fryer-Edwards 2006). Any attempt to develop a comprehensive ethics curriculum must recognize the broader cultural environment within which that curriculum will function. Regular updates, including relevant literature and bioethical controversies, are crucial for the maintenance of a meaningful syllabus.
Read more on the subject here.

* The distinguished Gulf region intellectual, Dr. Dr Manahel Thabet receiving awardManahel Thabet, daughter of Aden College alumnus Mahmoud Thabet was granted the rare privilege of The Freedom of the City of London by the Court of the Chamberlain. This venerable honor, which cannot be obtained without the support of London Livery or Guild Members, is one of the oldest surviving traditions, dating back to 1237, the century of Magna Carta.
Famous, illustrious and historic holders of this honor include Admiral Lord Nelson, the Victor of the Battle of Trafalgar, Princess Diana, actor Morgan Freeman and the late Nelson Mandela. Mediaeval rights conferred by this prestigious honor include trading permissions representing a huge commercial advantage in the Middle Ages, and the privilege of wearing a sword within the precincts of the ancient City of London, which itself reaches back in time to the days of Julius Caesar. The modern Freedom emphasises the keeping and protection of The Queen's Peace and maintaining the customs and franchises of The City of London.
Awardees have emerged from the worlds of military conquest, royalty, aristocracy, the arts, diplomacy and politics. Dr Manahel shines as an intellectual beacon, bestriding the spheres of Science, gifted education, women empowerment while acting as an emissary between the cultures of The Middle East and The West.
Watch the award cermony here.

Blackboard with photos

تعازي موقع كلية عدن
نودع بانتهاء سنة 2016 بعض
Fadel Luqmanالشخصيات البارزة  التي تركت
بصماتها في سجل تاريخ عدن
كذكرى للأجيال القادمة في
عدن. رحم الله الاستاذ المهندس
فضل محمد علي لقمان الذي
انتقل الى جوار ربه في صنعاء
رحمة واسعة وصبر زوجته
وأولاده وأهله وأصحابه وتلامذته
وإنا لله  وإنا إليه راجعون
عمل فضل مديراً للمعهد الفني في عدن وخبيراً في اليونسكو
التابع للامم المتحدة في باريس لفترة طويلة من عمره
وتعازينا  لزوجته وابنته  وابناه محمد الامين وإياد ولكل
احفاده وآل لقمان ومغلس وغانم والأهل والصهور وكل
أصحابه وتلامذته ومحبيه
د. شهاب غانم

وكتب  د. قيس غانم ، "يرحمك الله أيّها الخال الحبيب
والمعلّم الفاضل والمربي القدير. فقد كنتَ خالاً وصديقاً في
أيام الطفولة وسنداً في أيام الشباب، ورفيقاً في أسفارنا في
المانيا وأوربا حين ملأت قلوبنا - أنا ووالدي ووالدتي وهي
أختك الكريمة - بالمرح والحب والحنان"؟ 

وكتب فاروق مرشد، "قال رسول الله صلّى الله عليه    
وسلّم "إذا مات ابنُ آدمَ انقطع عملُه إلا من ثلاثٍ: صدقةٍ
جاريةٍ، أو علمٍ يُنتفَعُ به، أو ولدٌ صالحٌ يدعو له" ؟

وكتب القبطان/ خلدون شوالة من ماليزيا، "اللهم إنّ فضل
لقمان في ذمّتك، وحبل جوارك، فقِه من فتنة القبر، وعذاب
النّار، وأنت أهل الوفاء والحقّ. فاغفر له، وارحمهُ، إنّك أنت
الغفور الرّحيم "؟

قانون التلمذة المهنية
كتب المرحوم فضل لقمان في مدونته على فيسبوك في
سبتمبر من عام 2013
سنت حكومة عدن قبل الأستقلال في الستينات من القرن
الماضي قانون التلمذة المهنية 
  ِAprentice Training Ordinance
والذي بموجبه قام نظام التلمذة هذا. وقامت الوزارات الحكومية
الفنية مثل الكهرباء والأشغال العامة وأمانة الميناء والمصافي
وأحواض السفن وكذلك قامت الشركات الكبيرة مثل شركة
البس و كوري ولوك ثوماس الخ باخذ اعداد من الشباب
للتدريب المهني وبعقود تدريب قانونية موثقة وحوافز مالية 
والسماح لهم بالتسجيل للدراسة في المعهد الفني بعدن لمدة
يومين (على فترتين صباحية و مسائية) و بأجر مدفوع . هذا
النظام استمر حتى جاءت الوحدة فأنهته ولم يعد يعمل به
قانون التلمذة المهنية في اليمن الآن هو فصل من قانون       
العمل (الفصل الثامن) من القانون وليس قانونا قائما بذاته كم
كان في عدن، وتحت تنفيذ وزارة التعليم الفني وليس وزارة
العمل .هذه الوزارة تحت تصرفها عشرات الملايين من
الدولارات و اليوروهات لتطوير التغليم الفني والمهني ولكن
وبكل آسف فان ما انجزته ليس بالكثير. فلا زالت الهوة شاسعة
بين هذا التعليم والتعليم العام. قد يكون من المفيد البحث عن
حلول لتوسيع المشاركة في التعليم الفني و المهني وقد طرأت
لي فكرة وانا اقرأ الفصل الثامن اعلاه  وهي كما يلي :؟
 ادخال تعديل على الفصل الثامن أعلاه بع المادة 110 تقول
 يلزم اصحاب العمل بتعيين شبان وشابات كتلامذة متدربين في
مؤسساتهم  حسب مواد القانون وباعداد تساوي 5 % من عدد
العاملين في مؤسساتهم
 يلزم اصحاب العمل بءرسال متدربيهم الى اقرب معهد فني او
مهني للدراسة المهنية لمدة يومين في الأسبوع مدفوعة الأجر
ويتولوا ايضا دفع كل رسوم الدراسة.
 يلزم المتدرب بالدراسة حسب ما جاء اعلاه

فيديو نادر للسلطان علي عبـدالكريم العبدلي
من إعداد : احمد محمود السلّامي

السلطان الثائر على عبد الكريم العبدلي كان واحداً من الرجال الذين أثروا الحياة السياسية والثقافية والإجتماعية بلحج والجنوب بشكل عام ، أكان ذلك قبل أو خلال فترة حكمه للسلطنة العبدلية وما بعدها . له العديد من الأدوار الثورية التي أدت إلى صنع تاريخ لا يمحى ليكون شاهد على عظمة أولئك الرجال

الفنان الراحل فرسان خليفة
 نعت وزارة الثقافة في عدن
Late Fursan Khalifaالفنان الراحل فرسان خليفة
الذي وافاته المنية في
الإمارات بعد معاناة مع
المرض. وأعدت وزارة
الثقافة في بيان لها، مناقب
الفقيد الذي كان أحد أهم
مؤسسي اللون العدني الذي
تأسس على يد كبار فناني العصر الذهبي في عدن امثال سالم
بامدهف وخليل محمد خليل وأحمد قاسم ومحمد مرشد ناجي ومحمد سعد عبدالله وأحمد يوسف الزبيدي وغيرهم

Aflatoun

العيد الوطني للإمارات
أنشد د. شهاب غانم أبيات شعر نشرتها صحيفة الخليج تايمز
بمناسبة العيد الوطني للإمارات العربية المتحدة. وقام باداء
كلمات ياإمارات كل من أحمد الهاشمي وحبيب غلوم ولطيف سيجاد وسجلها على الفيديو وأخرجها سودير كوندري

قصيده مصورة عن عدن
 للشاعر اسامه المحوري 

ملكة البورصة من عدن
Manahel Abdul Rahman Thabetدكتورة مناهل ثابت ملكة البورصة‬ العبقرية الفذة
والمرأة الملهمة رائدة
علم الرياضيات في العالم
العربي. تحمل الدكتورة اليمنية
مناهل ثابت والمقيمة في دبي
شهادة دكتوراه في الهندسة المالية، وهي واحدة من
القلائل في العالم ممن حظوا بهذا الشرف فهي اصغر
واول عربية تنال على هذا المؤهل العلمي بدرجة امتياز
مع مرتبة الشرف. وهي عضو فاعل في عدد من
المنظمات الهامة مثل جمعية "منسا " "جمعية العباقرة
العالمية الدولية"، والمؤسسة الدولية للمهندسين الماليين
كما تم منح الدكتورة ثابت لقب ظليع رياضيات من نفس
المنظمة. الدكتورة مناهل ثابت عضو فاعل في "القيادات
العربية الشابة". في مجال الهندسة المالية ، فقد تم ادراج
أطروحة الدكتورة مناهل في نظرية سلوك سعر الفائدة
والاختبارات التجريبية لنظرية تسعير المراجحة في
الأسواق المالية وتم تلقيبها بملكة البورصة من قبل وول
ستريت جورنال. انها الوحيدة من العرب التي دخلت مجال
الرياضيات الكم ، وحاليا تم اعتماد أبحاثها من الجامعات
الاميركية لعدة أغراض تنموية
أطروحتها في مجال الرياضيات الكم هو وضع معادلات
رياضية جديدة لحساب مسافات الكون في غياب الضوء
وقياس سرعة العناصر الصغرى لمشتقات الذرة. وهي
المرأة الوحيدة في العالم التي تدخل في علم الانضباط
بالنظريات الميتافيزيقية. ومما يذكر أن د. مناهل ثابت هي
إبنة خريج كلية عدن عبدالرحمن ثابت

الدعوة الى الاسلام
أوجز د. والشيخ العلامة محمد علي البار سيرة كتاب
صدر باللغة الانجليزية للمؤرخ البريطاني السير توماس
ارنولد ونُشر لاول مرة عام 1896 ثم عام 1913 وتُرجم
بعد ذلك الى العربية بعنوان: الدعوة الى الاسلام
ومع مضي الزمن اختفى الكتاب ونفذ ... واعيد طبعه أخيراً
وهو موجود على موقع الامازون لبيع الكتب
ويتميز الكتاب بانصافه للاسلام والرد على المستشرقين
والمبشرين الذين ادعوا ان الاسلام انتشر بالسيف . وابان
زيف هذا الكلام بدراسة موثّقة وطويلة من مئات المصادر
، ورغم ان الاسلام قضى على الامبراطورية الرومانية في
الشام ومصر وشمال افريقيا الا انه لم يفرض على احد
على الاطلاق ان يغيّر دينه ويتحول الى الاسلام .وكذلك فعل
مع الامبراطورية الفارسية التي كانت تحكم العراق وايران
وشمال أفغانستان وأجزاء واسعة من التركستان . ولم
يرغم الاسلام احدا على الدخول فيه .ثم أوضح المؤلف
كيف انتشر الاسلام في القارة الهندية وفي البلاد الملاوية
(ماليزيا واندنوسيا وماجاورها ) الى الفيليبين ، وكيف كان
انتشار الاسلام بالدعوة من رجال ونساء عاديين
ومخلصين ولم تكن تدعمهم مؤسسات مثل الكنيسة
واستطاعوا ان يحولوا أحفاد جنكيز خان الى الاسلام كما
استطاعوا نشر الاسلام في الصين وفي روسيا الى سيبيريا
واستطاعت الطرق الصوفية ان يكون لها دور هام وبارز
في نشر الاسلام في كل هذه الاصقاع . كما استطاع
العلماء والتجار ان يسهموا في دعوة الناس الى الاسلام
بالحكمة والموعظة الحسنة والقدوة . ولم يستخدم السيف
قط في نشر الاسلام وانما استخدم للدفاع عنه وعن شعوبه
ووصف الكتاب كيف انتشر الاسلام في افريقيا ابتداءا من
الحبشة في العهد النبوي ووصولا الى ادغال افريقيا مع
الدعاة والتجار والعلماء والفرق الصوفية
انه كتاب رائع ، وهو موجود على الشبكة العنكبوتية 
الكتاب يحتاج الى بعض الوقت لقراءته والاستفادة منه
وفي الواقع قرأت ترجمته العربية منذ اكثر من اربعين
عاما ثم فقدت الكتاب ، ولم أجده الا اليوم بعد ان نبهني
طبيب صديق من لندن باعادة نشره الان وأهمية الكتاب .
وفي وقتنا الحاضر هناك كتابات منصفة وخاصة من كارين
ارمسترونج ، ولكنها لم تبلغ في دقتها وشمولها ما بلغه
السير توماس ارنولد قبل اكثر من قرن من الزمان
تابع المزيد هنا

الانترنيت بين الواقع والافتراضي
ماهو مستقبل الانترنت وما هي الرسائل الضمنية
فيديو عن الفاصل بين العالم الافتراضي والواقع الحقيقي
يكاد يكون معدوم. يتحدث الفيديو عن التطورات العلمية في
مجال الانترنيت في سنة 2020
شاهد الفيديو هنا

BuiltWithNOF
[Home] [About Site] [Aden History] [College History] [Memorable  days] [Phenomenon] [AC Archives] [Photo Albums] [News] [Events] [Quotations] [Publications] [Presentations] [Feed Back] [Abroad] [Obituary] [Association] [Contact us] [Past updates]

Copyright © 2009 Aden College  webmaster