Aden crown flag

Dhow symbol which was incorporated into the Union Jack
to form Aden Colony flag.

 

European Time

Editors:

Dr. A. Al Sayyari
(Saudi Arabia)

Dr. Shihab Ghanem
(UAE)

Ashraf Girgrah
(Canada)


Design :
Ashraf Girgrah

 

New AC final logo2

Last update April 2017  التحديث الاخير في
Contact address: admin@adencollege.net عنوان الاتصال

أسرة التحرير

الدكتور عبدالله السياري
(السعودية)

الدكتور شهاب غانم
(ألامارات المتحدة)

أشرف جرجره
(كندا)

التصميم
أشرف جرجره

Search Query

 

 Keeping in touch...

* The editors-in-chief of Aden College website extend their condolences and sympathies to the Ibrahim Al Saidifamily of the late Aden College alumnus Ibrahim Al Saidi who died in Sana'a, Yemen. May Allah bless his soul and rest it in peace.
Alumnus Farooq Mahmood Murshed, brother-in-law of the late Al Saidi wrote that, ''The end of an era has come to an end by the death of Ibrahim Al Saidi. He was one of the last remaining football players along with Khaled Shaibani, Abubaker Shaibani, Yeslem, Abas Gulam and others  who Aden sadly bids goodbye.
The late Al Saidi was the most famous forward center-half during the 60's in Aden.
He was the nucleus of the Shabab al-Reyadi famous football team in the 60's and early 70's.
Ibrahim was in London studying Hospital administration,  when I was there studying for my academic hospital program. He  returned to be Al- Gamhooria Hospital first Director.
The late Ibrahim was a friend and  a brother whose name will be engraved in the history of Aden as the best football player with good manners and represented Aden in many international football games.
My condolences are extended to my beloved wife, my sons, and Ibrahim's family, and his brothers and sisters. May God rest his soul in peace.''

* Alumnus Abdullah Taher Abdullah Ali, Cost and Management Accountant, wrote a eulogy to the Abdulla_Taher_Alideath of Waheed Ghazi Baig. He commented that he was working in the kingdom of Bahrain at the Ministry of Finance and National Economy during the time when the late Waheed was working at Bahrain National Oil Company (BAPCO).
Abdulla  was at that time was living in Manama, while Waheed lived in “Awali” where Bapco’s  Western national expats and Bahrain senior staff resided.
‘’Mr. Hussain Reda, BAPCO General Admininstrative  Manager, a long time friend and a classmate of mine in the UK during our Cost & Management Accountancy course studies called me one day to tell me that Waheed, who was also from Aden, was working with BAPCO, and offered to introduce me to Waheed.
I called Waheed, and he invited me with my family, to visit him at his BAPCO residence in “Awali”.
We were in touch since then. Few months later, I was transferred to Bahrain National Oil Company (BANOCO), and moved residence to “Awali” compound where Waheed lived.  Unfortunately, Waheed left for the  the UK few months later and I lost touch with him.
During our stay at BANOCO, we were constantly in touch. We touched base with old memories and exchanged information about the “Golden Era” of Aden, Aden College  and friends we both knew. Waheed was a quiet person, respectful,  gentle and well-mannered person.
I am deeply grieved and saddened by the
news of his death. May his soul rest in
peace, and may Allah help his family to go
through the difficulty of his loss.’’


*
Dr. Shihab Ghanem wrote that in 1985, when he was studying for his Phd. in cardiff he placed his son Waddah who was 10 years old in a good school classroom in Finland1there for one year. The school did not give Waddah or any other pupil homework. The teachers  only encouraged the pupils to borrow stories from the school library to read them at home after school.   Dr. Ghanem thinks Waddah benefited far more in that school than the schools in UAE where he had to do a lot of homework.
Film director Michael Moore produced a video online about Finald school system. Finald has one of the highest ranked school systems in the world. They did this by overhauling their entire system.
Finland education success is a global education leader.
Watch the video here.

* Alumnus Farook Aman recommends to take off your shoes at the door!Shoes outdoor
He explains that scientists discovered various types of micro bacteria on our walking shoes outside the home. Best is to take off your shoes at the door when you enter the home. This will fight off bringing dangerous germs to your house..!!?
This is according to a study made by Charles  Djerba, Specialist in microbiology at the University of Arizona.
It turns out that our walking shoes in the streets are the carriers of micro germs that can cause inflammation in the gut and renal complications leading to potential failure.
The pollution comes from the bottom of the shoes when we walk on the streets. Walking on birds droppings; entering public / private toilets; walking near the sewers in winter and also hospital floors, etc..!!!
Researcher, Austrian Dagmar Chowder confirmed that shoes are the culprits of bringing germs to our homes. Winter is the most dangerous in the transfer of micro bacteria numbered over 420 types
She drew conclusion that to avoid bringing these bacteria into your home, it is best not enter the living room with your boots. It would be best to take the shoes off at the entrance door.
Use indoor sandals afterwards if available. "You're in the Holy Valley Towa", Gods talks to Moses. He asked Moses to take off his shoes
The verse addressed by Al mighty God to his Prophet Moses, peace be upon him. This may be the key to Cleanliness, Hygiene and purity. The crusaders were utterly surprised and impressed when they invaded the Holy land of Al Sham and Jerusalem. They found the homes of its inhabitants at a high standard level of cleanliness and purity. As Z. Creed's Hoga mentions in her book : "The Arab Sun Shines on the West".
Thus, it is highly recommended to take off  the shoes at the door and do not step on the carpet leading to other rooms with your potentially dirty walking shoes !?

* Alumnus Farooq Murshed wrote that recently everybody is talking about the benefits of taking vitamin-D-bottle-on-side-with-some-capsules-poured-out3vitamin D. He pointed out that too much vitamin D has side effects. It may be harmful to the health.
Vitamin D is unique, because it can be obtained from food and sun  exposure. Spending some time outside in the sun is the best way to get your daily dose of vitamin D. However, getting sufficient sun exposure is not possible for many people.
Getting enough from your diet alone is difficult, but not impossible.
important nutrient.
To read more about vitamin D.

Blackboard with photos

الفقيد  وحيدغازي بيج في صور

Jamal & Waheed

أخدت الصورة اعلاه لخريج كلية عدن المهندس وحيد
غازي بيج في 1960 وبجانبه على اليمين المهندس
جمال عبدالحميد خريج كلية عدن. وكان الاثنان على
أهبة الاستعداد للصعود الى الطائرة بالخلف  في زيارة
الى مكيراس خلال عطلة الصيف

Wahleed & Jamal on donkey

منازل موظفي شركة مصافي عدن

Back view of Farooq Murshid al Burqa house1

أرسل لنا خريج كلية عدن فاروق مرشد صورة خلفية
لمنزله في مجمع منازل موظفي شركة مصافي عدن
والمعروف أن مجمعات منازل الموظفين قد شيدت من
قبل الشركة في الخمسينات

من طرائف اللغه العربية
بعث لنا خريج كلية عدن المهندس الزراعي أنور عبدالقادر
جرجره بطرائف اللغة العربية

 لا تُسمّى الحديقة حديقةً إلا إن كان لها سور. فإن لم يكن لها
سور فهي بستان
لا تُسمَّى المائدة مائدةً إلا إن كان عليها طعام . فإن لم يكن عليها طعام فهي خِوان
لا تُسمّى الكأس كأساً إلا إن كان فيها شراب . فإن لم يكن فيها شراب فهي قدح
القِطر بفتح القاف المطر . وبكسرها النحاس . وبضمها البلد أو
الدائرة
تقول هو عاطل عن العمل . وهذا خطأ فالعاطل هي المرأة التي لا
حُلِيَّ لها . و الصواب أن تقول هو رجل باهل!؟
 الوجيف و الرجيف :  كلاهما بمعنى زيادة ضربات القلب إلا أن
الوجيف بسبب الفرحة أما الرجيف بسبب الخوف

 ما الفرق بين السِّبط والحَفيد؟ 
السبط: هو ابن البنت، لذلك الحسن والحسين رضي الله عنهما
سبطا رسول الله
أما الحفيد: فهو ابن الإبن
 إنَّ اللهَ لا يُحِبُّ مَنْ كَانَ مُخْتَالاً فَخُوراً
ما الفرق بين المُخْتَال والفَخُور؟!
المختال : في هيئته
 الفخور : في قوله

 ما الفرق بين الغُدوة و الروحة و الدلجة؟
الغدوة:  أول النهار
 الروحة:  آخر النهار
 الدّلجة:  آخر الليل
 ما الفرق بين المغفرة و الرحمة إذا اقترنتا ببعضهما؟!
المغفرة : لما مضى من الذنوب
 الرحمة : السلامة من الذنوب في المستقب
ل
 ما الفرق بين جَنازة بالفتح و جِنازة بالكسر؟
 جَنازة: بالفتح اسم للميّت
 جِنازة: بالكسر اسم للنعش الذي يُحمل عليه الميت

 قال تعالى :{ومَا يُكَذِّبُ بِهِ إلا كُلُّ مُعْتَدٍ أثِيم}؟
فما الفرق بين المعتدي والأثيم؟!
المعتدي : في أفعاله
 الأثيم :  في أقواله وفي كسبه
 قال تعالى: {ويلٌ لِكُلِّ هُمَزَةٍ لمُزَةٍ}؟
فما هو الهمز واللمز؟
 الهمز : بالفعل، كأن يعبس بوجهه
 اللمز : باللسان

 ما الفرق بين "الصَّنم" و "الوثن"؟
 الصنم : ما جُعل على صورة إنسان يُعبد من دون الله
 الوثن : ما عُبِدَ من دون الله على أي وجه كان
 فالوثن أعمّ من الصنم
 ما الفرق بين أعوذ و ألوذ؟!
العياذ: للفرار من الشر
 اللياذ: لطلب الخير

تعازي موقع كلية عدن
Ibrahim Al Saidi
تتقدم أسرة تحرير موقع كلية
 عدن بتعازيها ومواساتها
لعائلة خريج كلية عدن
الراحل إبراهيم الصعيدي
الذي توفي في صنعاء باليمن
وكتب خريج كلية عدن فاروق
محمود مرشد صهر الراحل
الصعيدي، أن "نهاية الحقبة قد إكتملت بموت إبراهيم الصعيدي، إذ كان واحداً من آخر لاعبي كرة القدم المتبقين مع خالد الشيباني وأبو بكر الشيباني ويسلم وعباس غلام وغيرهم ممن شهدت عدن وفاتهم. وكان الراحل الصعيدي أشهرلاعب في مركز مهاجم وسط خلال الستينيات في عدن. وكان نواة لفريق الشباب الرياضي الشهير لكرة القدم في الستينيات وأوائل السبعينيات. درس إبراهيم في لندن عندما كنت اكمل دراستي  هناك  لبرنامجي الأكاديمي في مختبرات المستشفى . وعاد المرحوم الى عدن ليتولى إدارة مستشفى الجمهورية. كان إبراهيم صديقاً وشقيقاً وسوف يُسجل اسمه في تاريخ عدن كأفضل لاعب لكرة القدم ذي أخلاق عالية ومثل عدن في العديد من مباريات كرة القدم الدولية
أتقدم بتعازي إلى زوجتي الحبيبة وأبنائي وعائلة إبراهيم وأخوته وأخواته.أسال الله أن يمنحهم الصبر والسلوان وإنا
لله وإنا اليه راجعون ."؟

ماذا تعرف عن عدن ؟؟
بعث خريج كلية عدن محمد عمر بلجون بالمعلومات التالية عن عدن
واحد - اسمي بالعربية عدن وتعني ميناء
إثنان - باليونانية تجارة العرب
ثلاثة - اصل تسميتي بعدن أنني موطن ومقام للسفن وكلمة
عدن تعني أقام بالمكان فكلمة "عادن" تعني مقيم ويقال "عدن
البلد" أي توطن البلد
أربعة - مساحتي 760 كيلومتر مربع
خمسة -عدد سكاني مليون نسمة
ستة - اتكون من ثمان مديريات التواهي/المعلا/القلوعة
كريتر/خورمكسر/الشيخ عثمان/المنصورة /دار 
سعد /البريقة
سبعة - انشئت جامعتي (جامعة عدن) عام 1970م واول قناة
تلفزيونية بعد مصر، واسالوا جزيرة العرب عني تجدني الأولى
في كل شي، الرياضة ، الفنون، الادب ،التجارة، الملاحة الجوية
والبحرية الاقتصاد والعلم والمعرفة
ثمانية - لي حارس أمين واقف على عتبتي يراقب القادمين من
بعيد اسمه جبل شمسان ويرتفع 553م فوق سطح البحر
تسعة - أعتبروني مدينة تاريخية وعلى جسدي نحتت الصهاريج
من أقدم معالم العالم
عشرة - كثير من الناس يعتقد أن موقعي على البحر الأحمر
رغم أن موقعي هو بحر العرب
أحد عشر- تحمل مدينة استرالية نفس اسمي "عدن" ولكنها
بالتأكيد ﻻ تحمل نفس صفاتي
إثنا عشر- سنغافورة تشبهني كثيراً جداً من حيث الشكل على
الخارطة
ثلاثة عشر- الوحيدة في جنوب الجزيرة مافيش قبائل وشيوخ
متعصبيين فكلي حضارة وتمدن وجمال انا ام اليتيم ام لمن فقد
امة كما دمروني باسم الوحده واحرقوني بعدو قادم من خلف
التاريخ ومنهم من عاش بحضني وتنكرلي واسقيته من حليبي
ومن ابنائي تنكروا لي وخانوني
أربعة عشر- ناسي (ابنائي) أحلى ناس " ربيتهم على التعايش
مع من قدم الي بمحبة وحرية المعتقد"فموجود على ظهري
المسلم والمسيحي واليهودي والهندوسي منهم بقى ومنهم من
رحل لم ازعل احد، كما يوجد السني يوجد الشيعي والصوفي
ويعيش في حنايا القلب من كل الأجناس من كل مكان وهذا ما
يجعلني محبوبة لا اميز بين ابنائي وضيوفي والضيف علينا
اكرامة
خمسة عشر- تحبوا تتعرفوا على ناسي ؟
الشيوبة يعني فوطة وكمر وكوفية زنجباري
ستة عشر- العجيز يعني شيدر ومواتية للجيران
أما الشباب رجال وقت الحروب ولا حن الحنين والبنات معهم
سند بكل شي هكذا ربيتهم
سبعة عشر- صباح عدن يبدأ بخمير وشاهي ملبن وحقي
الشاهي العدني يكيف الرأس
ثمانية عشر- أشهر أكلاتي رز وصانونة ومطفاية مع عشار
و شتني والزربيان والمخبازة
تسعة عشر- انا مدينة ساحلية يعني شباب رحلة الى البحر
تبييتة وتجليب وسباحة
عشرون - جوي حمى نار بالصيف بس ناسي يستحملوني

الهند في شعر المرحوم د. محمد عبده غانم
Al Assima magazine from Indiaصدر العدد الثامن
من مجلة العاصمة
المحكمة السنوية
لقسم اللغة العربية
كلية الجامعة
في تروننتبرام
التابعة لكيرالا في
الهند وتناول العدد
شعر أ. د. محمد عبده غانم
رحمه الله عن الهند. وقد أكرمت المجلة
 د. شهاب غانم بجعل مقالته الاولى في العدد
تابع المقال هنا

مستعمرة عدن كدولة مؤسسات
Bilal Gulam Hassan قدم الباحث بلال غلام حسين ورقة
عمل للمؤتمر الرابع للشركات
العائلية في عدن  بعنوان: العوامل
الرئيسية التي ساهمت في النهوض
بعدن وإقتصادها. وتركز البحث على
إدارة مستعمرة عدن كدولة مؤسسات
مبنية على أسس سليمة. فمثلاً أمانة
ميناء عدن والتي تأسست بموجب القانون رقم (5) لعام 1888م
فقد كانت أكبر إدارة في مستعمرة عدن وماليتها مستقلة استقلالاً كاملاً وتواجه جميع نفقاتها من دخلها المالي
ويقوم "مجلس الأمناء" برسم سياسة الميناء بشكل عام
 وقد تم استبدال هذا القانون مرتين، كانت المرة الأولى
في عام 1938م والمرة الثانية في 30 سبتمبر 1958 م
بموجب الإشهار رقم (601) بحسب المادة رقم (36) و48
من قانون أمانة الميناء لعام 1958م ، وكانت الحكومة المركزية تعمل بموجب دستور عدن وكان لها مجلس تشريعي خاص بها وتعمل على طريقتين وهما
أولاً:  بواسطة القانون وذلك بتقديم مشروعات بقوانين إلى
المجلس التشريعي، وعند موافقة المجلس على المشروعات
تصبح قوانين سارية المفعول بعد موافقة المندوب السامي
عليها
ثانياً:  بواسطة الإرشادات السياسية / الإدارية التي كانت
تصدر من مجلس الوزراء وكانت ميزانية مستعمرة عدن تقدر
بأربعة ملايين جنيه إسترليني في السنة بالإضافة إلى دخلها
المباشر من الضرائب
تابع المزيد هنا

BuiltWithNOF
[Home] [About Site] [Aden History] [College History] [Memorable  days] [Phenomenon] [AC Archives] [Photo Albums] [News] [Events] [Quotations] [Publications] [Presentations] [Feed Back] [Abroad] [Obituary] [Association] [Contact us] [Past updates]

Copyright © 2009 Aden College  webmaster